نظام ترتيب الدروس

تبدأ كلُّ وحدة من الوحدات التعليمية  بتنميةِ المَهارات الشَّفهيّة (الاستماع أوالمحادثة)، لأن الإنسان بفطرته يبدأ باكتساب اللّغة شفهيًّا، ثمَّ ينتقل إلى مرحلة تعلُّمِها كتابيًّا، ويطبّق هذا المبدأ في المناهج المعيارية العالميَّةِ لتعلُّمِ اللُّغات وأحدثِها. لذلك اعتمدَ فريق العمل في سلسلة أبجد مبدأ تناوب دروس الاستماع مع دروس المحادثة لتشكل نقطة الانطلاق في كلّ وحدة تعليمية.

ثم تأتي دروس القراءة والتعبير وذلك بهدف تنمية المهارات الكتابية، وتتخلل مهارة القواعد هاتين المهارتين، ثم تختم الوحدة بالقواعد ايضًا (النحو أو الصرف أو الإملاء) بحيث نتيح للطالب كل الأدوات التعليمية القاعدية اللازمة في مرحلتي الإنتاجين الشفهي والكتابي.

واعتمدت السلسلة في المستويات الأربعة هذا المبدأ وأجرت تعديلات طفيفة تناسب جدول توزيع الساعات المقترح  المخصص لكل مستوى من المستويات.

arالعربية